خبر سار وآخر محزن لجماهير برشلونة